Share
  • action.share.whatsApp
  • Google +

وصل إلى القاهرة، فجر اليوم الأحد، وفد من "لجنة الاتحاد الأفريقي العالية المستوى بشأن مصر" قادما من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وأفادت مصادر ملاحية وأمنية في مطار القاهرة الدولي بأن الوفد وصل على متن طائرة الخطوط الإثيوبية برئاسة ألفا عمر كونارى، رئيس مالى الأسبق، وعضوية: فيستوس موجاى، رئيس بتسوانا السابق، دليتا محمد دليتا، رئيس وزراء جيبوتي السابق.

 

وبحسب بيان أرسلته اللجنة الأفريقية لوسائل الإعلام فإن زيارتها للقاهرة ستتواصل حتى الأربعاء المقبل.

 

وفي وقت سابق، نقلت وكالة الأنباء الرسمية  عن مصدر مسئول بالاتحاد الأفريقي إن زيارة وفد  "لجنة الاتحاد الافريقي العالية المستوى بشأن مصر" تأتي بناء على دعوة تلقاها من وزير الخارجية نبيل فهمي.

 

ولفت المصدر ذاته إلى أن الوفد سيلتقي إلى جانب فهمي، وزير العدالة الانتقالية، محمد أمين المهدي، وشيخ الأزهر، أحمد الطيب، وبابا الكنيسة الأرثوذكسية، تواضروس الثاني.

 

في السياق نفسه، قال عبد العزيز سالمان، أمين عام اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، إن الوفد الأفريقي تقدم رسميا يطلب لقاء أعضاء لجنة الانتخابات لمتابعة آخر ما توصلت إليه من إجراءات وقرارات.

 

وأوضح سالمان، في تصريحات صحفية، أنه فى إطار ما تقوم به لجنة الانتخابات من شفافية ونزاهة وافقت على مقابلة الوفد الأفريقى، لإطلاعه على آخر المستجدات، مؤكدا أن هذا اللقاء للمتابعة وليس للمراقبة؛ فاللجنة "لا تسمح بأن يراقبها أى شخص؛ لأنها لجنة قضائية مستقلة".

 

وقرر الاتحاد الأفريقي يوم 5 يوليو الماضي تعليق مشاركة مصر في أنشطة الاتحاد، عقب عزل الرئيس محمد مرسي، في 3 يوليو الماضي، ورفضت القاهرة قرار الاتحاد الأفريقي، وأرسلت عدة مبعوثين دبلوماسيين إلى دول أفريقية في محاولة للدفاع عن موقفها، لكن الاتحاد ظل متمسكا بقراره حتى اليوم.

 

وعقب ذلك، تشكلت "لجنة الاتحاد الافريقي العالية المستوى بشأن مصر" بقرار من رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي دلاميني زوما يوم 8 يوليو  الماضي لمتابعة التطورات في مصر.

 

وكان نائب وزير الخارجية للشؤون الأفريقية، حمدي لوزا، توقع في تصريحات صحفية، مؤخرا، أن يتخذ مجلس السلم والأمن، التابع للاتحاد الأفريقي، قرارا بعودة مصر إلى كامل نشاطها في الاتحاد الأفريقي، فور الإعلان عن رئيس منتخب، مضيفا أن الأمر "لن يحتاج إلى انتظار القمة الأفريقية في يونيو المقبل".

 

والانتخابات الرئاسية في مصر مقررة يومي 26 و27 مايو  المقبل، وهي إحدى خطوات خارطة الطريق الانتقالية، التي أعلنها الرئيس المصري المؤقت، عدلي منصور، يوم 8 يوليو الماضي، وتتضمن أيضا الاستفتاء على تعديلات دستورية (تم إقرارها منتصف يناير) وإجراء انتخابات برلمانية (في وقت لاحق من العام الجاري لم يتحدد بدقة بعد).

أخبار ذات صلة:

بن حلي: لجنة الحكماء ستتحاور مع الإخوان

وزير الخارجية يعود للقاهرة عقب جولة إفريقية شملت 3 دول

 

لجنة الحكاماء ن افريقيا وفد ن اللجنة العليا الانتخابات

يمكنك ايضا ان تقرأ

المزيد

احدث الفيديوهات

الفيديوالفيديو