قرارات وزير التعليم

قرارات وزير التعليم
06 يناير 2016

قرارات وزير التعليم

علاء عريبى

 

 

هل يعقل أن تقوم وزارة التربية والتعليم بإضافة دروس جديدة إلى المنهج  قبل امتحان نصف العام بأسبوعين؟، هل من المقبول أن تضاف الدروس الجديدة بعد قيام الطلبة بأجازة الامتحانات؟، هل من المنطق أن تجرى هذه التجارب على تلاميذ الصف الثالث والرابع الإبتدائى؟.

قبل يومين اتصل بى أحد العاملين بالتربية والتعليم، وقال لي بالحرف: أرجوك أن تساعدنا فى إنقاذ تلاميذ الابتدائي من قرارات وزير التعليم.

ـ إيه الحكاية؟

ـ منذ أسبوعين وصل المديريات قرار وزاري بإضافة درس جديد فى مادتي الحساب والقراءة على مناهج تلاميذ الصفين الثالث والرابع الإبتدائى.

ـ وإيه المشكلة؟

ـ التلاميذ طلعت إجازة الامتحانات.

ـ خلاص ما تمتحنوش التلاميذ فيها.

ـ الوزير طالب بوضع سؤال اجبارى في الامتحان.

ـ هو الوزير مش عارف إن الأولاد طلعوا إجازة.

ـ أظن انه مش معانا في مصر.

عرفت من المتصل أن قرار الوزير شمل مادة القراءة، وطالب بتدريب التلاميذ على القراءة الحرة، يعنى المدرس يختار قطعة نثر من مقال أو رواية أو دراسة ويقوم بتدريب تلاميذ الصف الثالث والرابع الإبتدائى عليها، ويطرح بعض الأسئلة، ويطالب التلاميذ بحلها، مثل عكس كلمة: حمار، جمع كلمة: بندول، رأيه فى السلام الاجتماعى، الوحدة الوطنية.

المتصل الكريم أرسل لي مشكورا القرار، والنماذج التي وصلت المدارس لتدريب التلاميذ عليها، قرأتها وحاولت الإجابة عن الأسئلة المطروحة على كل قطة، اكتشفت أن هناك صعوبة حقيقية في الإجابة على بعض الأسئلة، ولكي لا يكون كلامنا مرسلا أذكر لكم أحد النماذج في مادة القراءة:

« الإنسان دائما بحاجة إلى الآخرين، لا يستطيع الحياة بمفرده، ويجب عليه فى كل مكان، نشر المحبة والسلام، ونبذ العنف والخلافات، فالهدف الحقيقي من الحياة التي نحياها هو أن نعمر هذا الكون، ونعيش سويا بأمان وسلام».

 السؤال الذي تم وضعه على هذه القطعة، ويطالب تلاميذ لم تتعد أعمارهم التسع سنوات الإجابة عنه، يقول: لماذا يحتاج الإنسان إلى الآخرين؟. ونحن بدورنا نسأل الأخ وزير التعليم: لماذا نحتاج للآخرين؟، لماذا أنت تحتاج للآخرين؟، ومن هم « الآخرون « الذين تحتاجهم؟، وهل ما تحتاجه أنت يحتاجه غيرك؟، وهل احتياجات الرجل مثل احتياجات المرأة؟، وهل ما يحتاجه الطفل والصبي هو ما يحتاجه الشاب والمسن؟، وهل الإنسان يحتاج إلى الآخرين فعلا لكى ينشر المحبة والسلام؟، وهل الله خلقنا لكى نعيش سويا بأمان وسلام؟

هذا بخلاف بعض الكلمات التي تم اختيارها، ومطالبة التلاميذ باستخراج المعنى والمضاد، والمفرد والجمع لها، مثل معنى كلمة «رؤية»، ومضاد كلمة: «يعيد»، وكلمة: «السلام»، وجمع كلمة: «مكان».

على أية حال نسأل وزير التعليم: لماذا فرضت هذه الدروس بعد انتهاء الترم الأول؟، لماذا لم تفرضها فى بداية العام الدراسي لكي يقوم مدرس الفصل بتدريب التلاميذ عليها؟، ولماذا أمرت بوضع أحد الأسئلة الإجبارية عليها فى الامتحان؟، وزير التعليم مطالب بأن يفسر لنا هذا اللغز، ومطالب بأن يقول لنا ما فائدة الدرس الذى أضافه للمنهج خلال قيام التلاميذ بإجازة الامتحانات؟.

 

‏alaaaoreby@gmail.com

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان