البرلمان والمصلحة العامة للدولة

البرلمان والمصلحة العامة للدولة
17 يناير 2016

البرلمان والمصلحة العامة للدولة

بهاء ابوشقة

البرلمان والمصلحة العامة للدولة

مازلنا نؤكد ان مجلس النواب أمامه مهام شاقة وجليلة خلال المرحلة القادمة في تلك المرحلة الخطيرة التي تمر بها البلاد التي يتم فيها التأسيس لبناء الدولة الجديدة القائمة علي الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان والحياة الكريمة للمصريين وتحقيق العدالة الانسانية. ويجب علي الجميع ان يقف خلف البرلمان ويشد من أزره حتي يحقق الأهداف الجليلة الملقاة علي عاتقه من القيام بالثورة التشريعية المطلوبة. وليس من الانصاف أو العدل ان يتربص بمجلس النواب المتربصون الذين يريدون افشال الخريطة السياسية التي باتت واقعا علي الأرض، ومن حقنا كمصريين ان نفخر بها.

لقد بدأ البرلمان بالامس مناقشة القوانين التي صدرت في غيبة المجلس وتعد هذه أول مهمة للبرلمان بشأن الموافقة علي هذه القوانين في مدة لا تتجاوز خمسة عشر يوما، طبقا لنص المادة ١٥٦ من الدستور. والمعروف أن رأي اللجان البالغة تسع عشرة لجنة التي شكلها البرلمان لمناقشة هذه القوانين، هو رأي استرشادي، يجوز الأخذ به أو رفضه، ولا توجد نصوص تلزم بها ، لأن العبرة بما ينتهي إليه مجلس النواب في جلسته العامة.

وعلي كل حال فإن النواب حريصون علي ما فيه المصلحة العامة للبلاد، فالهدف الاسمي هو العمل علي كل مايحقق الفائدة للوطن والمواطن، ولا أعتقد بما لا يدع المجال لادني شك أن الجميع من النواب لديهم الحرص الشديد علي عدم التعطيل أو احداث أية عرقلة لأن البرلمان بعد إقرار هذه القوانين أمامه مهام خطيرة أخري وهي بدء وضع القوانين المكملة للدستور في كافة المجالات الاقتصادية والصحية والتعليمية والزراعية والاستثمار وغيرها الكثير ، اضافة إلي وضع النصوص التشريعية الأخري التي تتناسب مع طبيعة المرحلة الجديدة للبلاد.

الروح الغالبة علي البرلمان جديدة لم تشهدها أية برلمانات في مصر من ذي قبل، وهذه الظاهرة الرائعة التي تسود بين النواب تؤكد أن الجميع يدرك حجم الأوضاع الجسيمة الملقاة علي عاتقهم والدور المهم الذي ينتظره المصريون من مجلس النواب خلال الفترة القادمة، والآمال العريضة التي تحقق الحياة الكريمة والعدالة الانسانية للمواطنين التي يحلمون بها منذ زمن طويل. الحقيقة أن روح ثورة ٣٠ يونية هي التي تسيطر علي البرلمان ، وطالما ان هذه هي الروح المسيطرة فسنضمن برلمانا ناجحا يلبي طموحات الناس في العيش بكرامة وانسانية.

                ،،وللحديث بقية ،، 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان