جواز «عتريس» من الأهلى باطل

جواز «عتريس» من الأهلى باطل
04 يناير 2016

جواز «عتريس» من الأهلى باطل

مصطفى جويلي

جواز «عتريس» من الأهلى باطل

إذا أردت أن تحصل على شهرة مجانية و«صيت» فليس عليك إلا أن تبادر برفع دعوى قضائية ضد أحد القطبين الكبيرين الأهلى أو الزمالك.

مع احترامنا للأخ المحامى حمدي عتريس فإننا لا نعلم حتى الآن مغزى الفائدة التى عادت عليه من قلب الطاولة على مجلس إدارة النادى الأهلى وهدم الاستقرار داخل القلعة الحمراء بعد حصوله على حكم قضائي بحل المجلس الحالى.

ربما نختلف كثيراً مع سياسة المجلس ورئيسه محمود طاهر ولكن فى نفس الوقت نحن مشفقون على كيان كبير له ملايين تشجعه وله سمعته وإنجازاته على المستوى المحلى الأفريقى والعالمي أيضاً.

«عتريس» أكد أنه لا ينوى التنازل عن دعواه القضائية ولن يجبره أحد على ذلك رافضاً تماماً المبادرات التى تطالب بإعادة الاستقرار إلي النادى الأهلى.

ونحن نسأل بدورنا المحامى الذي لم نسمع عنه أو نعرفه إلا عن طريق تلك الدعوى التى أحدثت ضجة فى وسائل الإعلام المختلفة طوال الأيام الماضية ومازال صداها مستمراً أنه إذا كان بينه وبين المجلس الحالى خلافات أو يجامل آخرين يلعبون من خلف الكواليس فما ذنب الكيان الذي ينتمي إليه الملايين من عشاق القلعة الحمراء.

أذكر موقفاً محترماً للواء سفير نور عضو مجلس الأهلى السابق وعضو الهيئة العليا لحزب الوفد عندما حصل منذ سنوات على حكم قضائي بحل مجلس إدارة الأهلى فور صدور الحكمة بادر نور بالتنازل الفوري عن الدعوى رافضاً مصلحته الشخصية رغم أنه كان حقاً طبيعياً له مفضلاً المصلحة العامة لأن عشقه للكيان أكبر من أى شىء آخر وأكبر من الأشخاص الذين يحكمون داخل مجلس الإدارة.

لا أعتقد أن عتريس سيفعل مثلما فعل سفير نور لأن الهدف مختلف بين باحث عن شهرة وبين من يسعى إلي مصلحة النادى الكبير.

يبرر «عتريس» عدم تنازله بأن الأمر خرج عن يديه وإنما الآن فى يد القانون الذي يحكم.

أعتقد أنه آن الأوان بعد عودة مجلس النواب أن يسارع الوزير المحترم المهندس خالد عبدالعزيز بتقديم مشروع قانون الرياضة الجديد لنتخلص من هواة الصيت والشهرة وتكون تلك القضايا أمام محكمة رياضية بعيداً عن المحاكم المدنية خاصة أن المجلس الجديد يضم مجموعة لا بأس بها من الرياضيين حتى ننقذ الكيانات الكبيرة ويكون «جواز عتريس من الأهلى باطل»!

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان